لأصحاب السرعات المحدودة متاح سيديهات و فلاشات محمل عليها المراجع

هام إضغط هنا

الخميس، 1 مارس 2012

النسيج في العصر الفاطمي


-   تعتبر مصر من الدول ذات الشهرة التقليدية في صناعة النسيج ، ونافست دولاً كثيرة في صناعته منذ أقدم العصور مثل الدولة البيزنطية والساسانية.
-   قد احتكرت مصرهذه الصناعة مما عٌرفت بأسم الطراز ، وكلمة الطراز كلمة فارسية الأصل مأخوذة من كلمة (طرازيدن) وتعني التطريز ، اتسع مدلولها وأصبح لها مدلولات أخري منها الزي أو شريط الكتابة أو المصنع الذي تصنع فيه هذه المنسوجات.
-        كان في مصر نوعين من الطراز هما:- 
1-طراز الخاصة: يفسرها (د. زكي حسن) بأنه مصنع النسيج الحكومي الذي يمد الخليفة وكبار رجال الدولة وأفراد حاشيته بالأقمشة. أما (أ.د محمود ابراهيم) يعتقد أن طراز الخاصة هو ما كان يٌصنع وفق معايير خاصة ومواصفات تحددها الجهة الطالبة له سواء كانت خارجية أو مؤسسة من مؤسسات الدولة.
2-طراز العامة:- يفسرها (د. زكي حسن) بأنه مصنع النسيج الحكومي الذي يمد الشعب بما يحتاج اليه من أقمشة. أما (أ.د محمود ابراهيم) يعتقد أن طراز العامة هو ما كان يٌنتج بصفة عامة من قبل مصانع النسيج دون أن يميز بمميزات خاصة.
-   والي جانب طرازين الخاصة والعامة ، كان يوجد مصانع النسيج الأهلية التي تنتج المنسوجات بجانب المصانع الحكومية ، وكانت تخصص للأنواع الرخيصة من المنسوجات.
-   كان يتولي الأشراف علي الطراز شخص من أرباب العمائم والسيوف وكانت علاقته بالخليفة علاقة مباشرة ، وكان له نحو مائة رجل يساعدونه ، وله حرس يتقاضي مرتبه من مال الديوان.
-   أما النسيج في العصر الفاطمي يٌعرف بأسم القباطي ، وهو النسيج المعروف بـ (التبستري) ويٌعني النسيج ذو اللحمة الممتدة في عرض المنسوج. وكلمة القباطي لاتعني طائفة بعينها اشتهرت بصناعة هذا النوع من النسيج ولكنها تعني طريقة فنية تطبيقية اشتهر بأنتاجها القبط قبل دخول الاسلام فبرعوا فيها فأصبح اسمهم يطلق عليها ، سواء كان صانعاً قبطياً أو مسلماً وظل هذا الاسم مستعملاً حتي نهاية العصر الفاطمي.
-        وينقسم النسيج الفاطمي من حيث الزخارف الي عدة مراحل وهي:
المرحلة الأولي: تؤرخ بالقرن 4ھ / 10م.
-   قوام زخرفتها شريطين متعاكسين من الكتابات الكوفية البسيطة وكانت هذه الأشرطة ضيقة ثم أخذت في الأتساع.
  المرحلة الثانية: تؤرخ بالقرن 5ھ / 11م.
-   قوام زخرفتها وضع شريط من الزخرفة بين شريطين من الكتابة ، يتضمن الشريط الأوسط عناصر مختلفة من الزخرفة منها رسوم الطيور والحيوانات والأشكال الآدمية. 
المرحلة الثالثة: تؤرخ بنهاية القرن 5ھ /11م.
-   بدأت الأشرطة تكثر في عرض المنسوج وأصبحت متداخلة ، حدث تغيير في شكل الكتابة وأصبحت تميل الي الليونة.
المرحلة الرابعة: تؤرخ بالقرن 6ھ /12م.
-   اختفت فيها الفواصل بين الأشرطة وأصبح المنسوج كله مزخرفاً ، بالأضافة الي اختفاء الخط الكوفي وظهور الخط النسخي ، كما ظهر في زخارفها الفروع النباتية والأرابيسك والحروف المستديرة غير المقرؤة.
-   وقد ظهر في نهاية العصر الفاطمي نوع من النسيج المطبوع وهو طباعة الزخرفة علي النسيج وذلك للتدهو الأقتصادي.
المواد الخام المستخدمة في صناعة النسيج:-
-        الكتان ويقع في المرتبة الأولي بالنسبة لصناعة النسيج ، ويليه الصوف ثم الحرير.
   مراكز صناعة النسيج في مصر:-
-        من أشهر المدن لصناعة النسيج: الأسكندرية ، شطا ، دمياط ، الفرما ، البهنسا ، الدميرة.
صور:

 اعداد: ايمان يسري

0 التعليقات:

Commentairesأضف تعليقك

تعليقك يهمنا ويشجعنا
اترك تعليقك هنا

 
Share